Navigation

محكمة جنيف تدين مسؤولا أولمبيا كويتيا بتهمة الاحتيال

الشيخ أحمد الفهد الصباح، المسؤول الأولمبي الكويتي، شخصية بارزة في المجال الرياضي الدولي. Keystone / Rq

أدانت محكمة جنائية سويسرية يوم الجمعة الماضي صاحب النفوذ في مجال الرياضة الدولية، الشيخ أحمد الفهد الصباح بتهمة التزوير.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 سبتمبر 2021 - 09:05 يوليو,
Reuters/ع.ع

وأصدرت محكمة جنيف حكما بالسجن ضده مدّته 30 شهرا مع شرط قضاء نصف هذه المدة في السجن.

ونفى الشيخ أحمد الفهد الصباح، وزير الطاقة السابق والعضو البارز في الأسرة الحاكمة في الكويت، والبالغ من العمر 58 عاما، جميع التهم الموجهة إليه خلال المحاكمة والمتمثلة في مزاعم باستخدم مؤامرة انقلابية كويتية وهمية لتحقيق ميزة على منافسيه السياسيين. وقال يوم العاشر من شهر سبتمبر الجاري، مباشرة بعد إدانته، إنه سيستأنف الحكم الصادر ضده.

وكان الشيخ أحمد قد استقال مؤقتًا من عضويته في اللجنة الأولمبية الدولية (IOC) بعد أن وجه المدعي العام في جنيف اتهامات ضده وضد أربعة أفراد آخرين. لكن في مارس 2019، أعيد انتخابه رئيسًا للمجلس الأولمبي الآسيوي (OCA) ، على الرغم من القضية المثارة ضده في سويسرا.

وبحسب لائحة الاتهام، قام الشيخ أحمد الفهد الصباح بتدبير مخطط معقد باستخدام تسجيلات فيديو مزورة لإثبات أن رئيس وزراء الكويت السابق ورئيس مجلس النواب كانا يعدان لانقلاب وسرقة أموال عامة.

ويُزعم أن المتهم منح حقوق بث مقاطع الفيديو لشركة صورية رفعت في النهاية دعوى قضائية تزعم أن مقاطع الفيديو مزيفة. كان الهدف من المخطط هو الحصول على حكم من قاض سويسري بشأن صحة الفيديو،  لتقديم هذا الحكم المؤيد كدليل في الكويت على أن الفيديو كان حقيقيًا.

وتم رفع قضية الاحتيال الجنائي في سويسرا لأن أحد المتهمين الآخرين وهو عضو في فريق الدفاع عن الشيخ، في وقت حصول مؤامرة الانقلاب المزعومة، هو محام من جنيف يعمل نيابة عن الشيخ أحمد. والشيخ واحد من خمسة متهمين في المحاكمة التي بدأت في 30 أغسطس الماضي.


تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.