Navigation

مُحاكمة نُشطاء مدافعين عن المناخ بسبب اقتحامهم لمقار تابعة لثاني أكبر مصرف سويسري

يوم 7 يناير 2020، تجمّع متظاهرون خارج مقر المحكمة في مدينة لوزان دعما لنشطاء المناخ. Keystone

يُحاكم عشرات من نشطاء المناخ السويسريين في لوزان بعد رفضهم دفع غرامة للعبهم مباراة لكرة المضرب في مقار تابعة لكريدي سويس احتجاجا على استثمارات المصرف في مجال الوقود الأحفوري.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 يناير 2020 - 16:30 يوليو,
reuters-swissinfo.ch/ع.ع

الناشطون الشباب، وكثير منهم من الطلاب، نظموا هذه اللعبة داخل مقار تابعة لمصرف كريدي سويس في كل من جنيف ولوزان في شهر نوفمبر 2018.

تم تغريم هؤلاء الشباب بمبلغ قدره 21600 فرنك سويسري بسبب التعدّي على ممتلكات الغير. ويعترض محاموهم على هذه الغرامة دافعين بأن النشطاء كانوا يتصرفون كمبلّغين عن مخالفات نظرا لخطورة الوضع بسبب التغيرات المناخية.

وانطلقت المحاكمة بشأن الغرامات غير المدفوعة يوم الثلاثاء 7 يناير الجاري أمام محكمة محلية في لوزان، ومن المتوقّع صدور أحكام في هذه القضية في الأسبوع القادم. 

وقال بول كاستلان أحد النشطاء خارج قاعة المحكمة متحدثا إلى رويترز: "لا يكفي مجرد الخروج إلى الشارع أو التصويت، علينا أن نستفزّ البعض نوعا ما، حتى يتوقّفوا عن التصرّف كما لو أن شيئا لم يحدث".

وتظهر لقطات فيديو تعود إلى عام 2018 طلابا يرتدون ملابس بيضاء يشاركون في مباراة لكرة المضرب داخل فروع تابعة لمصرف كريدي سويس.

الشبان كانوا يسعون بذلك إلى دعوة لاعب كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر للتخلّي عن تمويله ورعايته للمصرف بسبب استثمارات هذا الأخير في الوقود الأحفوري.

"أفعال غير مقبولة"

مصرف كريدي سويس الذي تقدم بدعوى قضائية ضد الناشطين قال إنه يحترم قضيتهم، ولكنه يعتبر أن أفعالهم غير مقبولة.

المصرف أبلغ وكالة رويترز بأن "مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري مسألة مهمة"، وأنه "يحترم حرية التعبير كحق أساسي في مجتمع ديمقراطي. لكنه، تقدم بشكواه ضد الناشطين لحماية عملائه وموظفيه وفروعه، وهو لا يتسامح مع الهجمات غير القانونية على فروعه، بغض النظر عن مرتكبيها ودوافعهم".

وقام الآلاف من الطلاب في الأشهر الأخيرة بمظاهرات في جميع أنحاء سويسرا مطالبين باتخاذ اجراءات أكثر فعالية في مجال مكافحة التغيرات المناخية. وتعرّض القطاع المالي لضعوط متزايدة للتخلّص من استثماراته في الوقود الاحفوري. 

وكان كريدي سويس أعلن أنه سيتوقّف عن تمويل تطوير محطات الطاقة العاملة بالفحم الحجري. لكن النشطاء اعتبروا هذه الخطوة غير كافية. 

في الأثناء، يسعى المصرف السويسري أيضا إلى مواءمة محفظته الإستثمارية مع الأهداف المنصوص عليها في اتفاق باريس بشأن تغيّر المناخ.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.