Navigation

مجموعة قرصنة تستهدف مُدُنًا وشركاتٍ ومستشفياتٍ سويسرية

تعد جرائم الإنترنت ظاهرة متنامية في سويسرا، كما هو الحال في أجزاء أخرى من العالم. Keystone / A4796/_silas Stein

هددت مجموعة قرصنة الكترونية اخترقت قاعدة بيانات بلدة سويسرية ونشرت معلومات حساسة على الأنترنت المظلم (دارك ويب) باستهداف بلديات أو شركات أو مستشفيات أخرى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 سبتمبر 2021 - 13:53 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

يوم الاثنين 6 سبتمبر، كتبت صحيفة لوتون السويسريةرابط خارجي الصادرة بالفرنسية، أنها أقامت اتصالات مع هؤلاء القراصنة ويطلقون على أنفسهم "المجتمع الرذيل".

في مايو، حصلت المجموعة على معلومات، بما في ذلك حسابات بريد إلكتروني شخصية وكلمات مرور وتسجيلات دخول، من بلدة رول في جنوب غرب سويسرا. وتم نشر آلاف الملفات على الأنترنت المظلم – وهو جزء سري من الإنترنت يستخدمه غالبًا المجرمون – وذلك عندما تم رفض طلباتهم بدفع الفدية.

وأخبرت منظمة "المجتمع الرذيل" صحيفة لوتون أنها ستستمر في مهاجمة أي أهداف تظهر نقاط ضعف: "وإذا تمكنا من الوصول إلى مدن سويسرية أخرى، فسنهاجمها أيضًا"، كما صرحوا في ردود مكتوبة على أسئلة الصحيفة: "لا يهمنا ما إذا كان ذلك عملاً تجاريًا أم مستشفى أم مدينة".

وأضافت أنها "مشكلة رول" إذا استخدم المجرمون الآن المعلومات المنشورة على الأنترنت المظلم: "نقوم بتحميل بيانات كل شركة نقوم باختراقها، وإذا كانت البيانات أو الشركة مثيرة للاهتمام، فإننا ننشرها".

تمّ الإدلاء بهذه التصريحات المؤكدة الأسبوع الماضيرابط خارجي لقناة الإذاعة والتلفزيون العمومية السويسرية الناطقة بالفرنسية (RTS).

من جانبها، قدمت بلدة رول شكوى جنائية بهذا الخصوص بعد أن استعانت بشرطة كانتون فو ووحدة الجرائم الإلكترونية الفدرالية. تقول سلطات بلدة رول إنها قامت بتأمين شبكتها بعد الاختراق وتقوم الآن بفحص المواد الموجودة على الإنترنت المظلم.

كما هو الحال مع البلدان الأخرى، شهدت سويسرا ارتفاعًا في الجرائم الإلكترونية مع تعرض شركات مثل شركة السكك الحديدية شتادلير ريلرابط خارجي (Stadler Rail)، وشركة "رواغرابط خارجي" لصناعة الأسلحة والمزود الرسمي للجيش السويسري، وموقع كمقارنة الأسعار، وكومباريسرابط خارجي لهجمات مماثلة.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.