Navigation

ما السر وراء العلاقة التي تجمع فرقة "كوين" بمدينة مونترو؟

في صيف 2020، شهدت مدينة مونترو الواقعة في غرب سويسرا تدفقا لا يكاد يتوقف لأفواج من الزوار. ويُمكن القول أن شيئا واحدا على منحها ميزة خاصة على المدن السويسرية الأخرى المطلة على نفس بحيرة ليمان يتلخص في علاقتها بـفرقة "كوين" لموسيقى الروك.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 ديسمبر 2020 - 17:00 يوليو,

لقد اختار " فريدي ميركوري"، المطرب الرئيسي واللامع للفرقة، الذي توفي سنة 1991 بسبب مضاعفات الإيدز، الإقامة فيها، ومن 1979 إلى 1996، سجّلت فرقة "كوين" سبعة ألبومات في استوديوهات كانت تملكها هنا. كما أن تمثالا لـ "فريدي"، أقيم وسط المدينة تكريما له في عام 1996، تحول إلى مزار للمُحبّين من شتى أنحاء العالم.

منذ عام 2003، تم تكريم "فريدي" بشكل خاص لدى حلول ذكرى عيد ميلاده في شهر سبتمبر، حيث استقطبت فرق التكريم الموسيقية الدولية حشودًا كبيرة في ليلة تقدم فيها عروضا فنية مجانية على شاطئ البحيرة. تم إلغاء هذا الاحتفال في عام 2020 بسبب الوباء، لكن جولة جديدة سيرا على الأقدام لاقتفاء آثار "فريدي" في المدينة لاقت شعبية كبيرة في الصيف الماضي. في الأثناء، ساعد فيلم "Bohemian Rhapsody" الذي صدر في عام 2018 أيضًا على إعادة إحياء الاهتمام بالفرقة.

swissinfo.ch تحولت إلى مونترو لمعرفة السبب الذي يجعل واحدة من أشهر فرق موسيقى الروك في العالم تحظى بجاذبية دائمة في مدينة هادئة على ضفاف بحيرة.
 

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.