Navigation

يُعرف السويسريون منذ عقود طويلة بتعدّدهم اللغوي. ومنذ عام 2014، زادت نسبة المتحدثين في البلاد بأكثر من لغة بشكل طفيف، وفقًا لتقرير جديد صادر عن المكتب الفدرالي للإحصاء.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 فبراير 2021 - 07:43 يوليو,

ذلك أن أكثر من ثلثي سكان سويسرا الذين تبلغ أعمارهم خمسة عشر عامًا أو أكثر يستخدمون بانتظام أكثر من لغة واحدة. وهم بحاجة إلى هذه المهارات للتواصل مع بعضهم البعض، إما في مواقع العمل أو عبر المناطق اللغوية الأربعة التي تتشكل منها الكنفدرالية.

الغالبية تتحدث الألمانية، تليها الفرنسية والإيطالية والرومانشية. وفيما تُعاني هذه الأخيرة من التراجع إلا أن الجهود تبذل للحفاظ عليها وضمان ديمومتها.

أما اللغات الأجنبية الأكثر شيوعًا التي يتم التحدث بها في سويسرا فهي الإنجليزية والبرتغالية والإسبانية والصربية والكرواتية والألبانية. وإذا ما تم احتسابها مجتمعة، فإن عدد المتحدثين بهذه اللغات يفوق عدد الناطقين باللغتين الرومانشية والإيطالية بالنظر إلى اللغات المستخدمة. عموما، يتم الحديث بالإنجليزية بشكل منتظم من قبل 45٪ من السكان، وهي أكثر انتشارًا في الأنحاء الناطقة بالألمانية من البلاد مقارنة بأي مكان آخر.

من حين لآخر، يثور جدل حول تدريس اللغات الأجنبية في المدارس السويسرية يتمحور إلى حد كبير حول فائدة اللغة الإنجليزية مقابل الفرنسية أو الألمانية، حيث تواجه سويسرا إشكالية التوفيق بين الفوائد العملية لتعلم اللغة الإنجليزية وبين الفوائد المتأتية من تعلّم لغات الشركاء الآخرين في الوطن. يُمكنك معرفة المزيد حول هذه المسائل في هذا الفيديو من سلسلتنا "تعرّف على سويسرا".
 

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.