Navigation

لوحة جدارية في زيرمات لتكريم أول امرأة نجحت في تسلق ماترهورن

عنوان العمل الفني "لا قمة تعلو عليها" يشير إلى قصيدة كُتبت تكريماً لإنجاز لوسي ووكير. Thierry Sermier/Art Valais

كرّم الفنان التونسي-السويسري جاسم وان لوسي ولكر، أوّل إمرأة نجحت في الوصول قبل مئة وخمسين عاما إلى قمة ماترهورن الشهيرة، وكذلك جميع المتسلقات. يمكن رؤية لوحته الجدارية، التي تم تدشينها هذا الأسبوع، في منتجع زيرمات الجبلي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 أغسطس 2021 - 13:59 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

ينتصب هذا العمل الفني الذي يبلغ ارتفاعه ثمانية عشر مترًا قبالة محطة القطار وقد بدأ هذا الاسبوع باستقبال الزوار. في مقدمته، يمكن مشاهدة مثلث أزرق يرمز إلى قمة ماترهورن وإلى رياضة تسلق الجبال. كما يوجد داخل المثلث صورة أرشيفية للسيدة ولكر أثناء تسلقها لقمة ماترهورن.

في الخلفية، تُظهر اللوحة الجدارية امرأة غير واضحة الملامح ترتدي فستانًا وقفازات جلدية وتحمل حبل تسلق على كتفها.

أمّا عنوان العمل "لا قمة تعلو عليها" فهي في منتصف اللوحة الجدارية، وهي عبارة تشير إلى قصيدة كُتبت تكريماً للإنجاز الذي قامت به ولكر قبل قرن ونصف.

قال الفنان جاسم وان (واسمه الحقيقي عصام رزقي)، إنه أراد أيضًا من خلال ولكر تسليط الضوء على "مشكلة ذوبان الأنهار الجليدية وضرورة تغيير البشرية سلوكها في مواجهة تحديات المناخ".

في 22 يوليو 1871، أي قبل 150 عاما بالضبط، سجّلت البريطانية لوسي ولكر، في سن الخامسة والثبلاثين، اسمها ضمن سجل المشاهير في تسلق الجبال. فبعد ست سنوات من وفاة البريطاني إدوارد ويمبر، نجحت ولكر في بلوغ قمة ماترهورن الأسطورية. 

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.