Navigation

تكلفة رخصة الصيد في سويسرا أغلى 20 مرة بالنسبة للأجانب

غزال في وضع استراحة في اليوم الأوّل من موسم الصيد المقابل ليوم 2 سبتمبر 2017. © Keystone / Gian Ehrenzeller

بدأ موسم الصيد، الذي يُعد من أبرز الأحداث في الكانتونات الواقعة في المناطق الجبلية مثل غراوبوندن. بالنسبة للأجانب يتعين عليهم دفع ثمن باهظ للمشاركة في هذا الحدث السنوي، فرسوم ترخيص الصيد بالنسبة لهم أعلى بنحو 20 مرة من رسوم الصيادين المحليين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 سبتمبر 2019 - 10:02 يوليو,

يستمر موسم  "الصيد الكبير" السنوي 21 يومًا في شهر سبتمبر، حيث يتم اصطياد الغزلان والشاموي. يدفع السكان المحليون 760 فرنكاً سويسرياً (765 دولارًا) للحصول على رخصة صيد، بينما يدفع الصيادون القادمون من كانتونات أخرى 2813 فرنكاً سويسري ، أما الأشخاص القادمون من خارج  البلاد، فيتعين عليهم دفع مبلغًا ضخمًا يصل إلى 14629 فرنكا سويسريا.

 يقول مفتش الصيد بالكانتون، أدريان أركوينت، "لا نريد تشجيع سياحة الصيد. نريد أن يكون الصيد بمثابة مخزون احتياطي للسكان المحليين، الذين يقومون بالكثير من العمل للحفاظ على هذه الهواية ويعرفون المنطقة والحيوانات ".

 الموقف الرسمي للكانتون يتمثل في التأكيد على ضرورة الصيد من الناحية البيئية لأن الغزلان، على سبيل المثال ، تتزايد سنويًا وقد يسبب وقف صيدها أضراراً بيئية. لكن دعاة حماية الحيوانات يرغبون في إلغاء هذه الممارسة، بحجة أنها غير إنسانية.  

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟