Navigation

مدينة مونترو السويسرية تتعرض إلى هجوم سيبراني

أفادت قناة الإذاعة والتلفزيون العمومية السويسرية الناطقة بالفرنسية RTS يوم الاثنين 11 أكتوبر 2021 أنه من غير الواضح ما إذا كان الهجوم الإلكتروني الأخير قد أدى إلى سرقة بيانات عامة أم لا. Keystone / Alessandro Della Bella

نفذ قراصنة هجومًا إلكترونيًا على قواعد بيانات تابعة لسلطات بلدة مونترو  السياحية الواقعة في جنوب غرب سويسرا ، حسبما أفادت تقارير إعلامية. يأتي هذا بعد اختراق مماثل حدث في وقت سابق من هذا العام ضد سلطات بلدية رول Rolle، الواقعة في كانتون فو أيضا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 أكتوبر 2021 - 13:57 يوليو,
Keystone-SDA/RTS/swissinfo.ch/ع.ع

قناة الإذاعة والتلفزيون السويسري الناطقة بالفرنسية RTS التي أوردت الخبر رابط خارجييوم الاثنين 11 أكتوبر الجاري أفادت أنه من غير الواضح ما إذا كان الهجوم الأخير، الذي جدّ يوم الأحد 10 أكتوبر الجاري، قد أدى إلى سرقة بيانات أم لا.

وقالت دنيا شورمان كابويا، المتحدثة باسم "جمعية ريفيرا للأمن" (ASR)، في تصريح أدلت به إلى وكالة أنباء Keystone-SDA يوم الأحد: "إن الهجوم قد يكون حدث خلال أسبوع إلى أسبوعين على الأكثر".

وكإجراء أمني أوّلي، تم تشكيل خلية أزمة مع شرطة الكانتون. ويتم في الأثناء إجراء تحليل معمق بالتعاون مع خبراء خارجيين ومتخصصين فدراليين ومن الكانتونات.

في السياق، قالت قناة RTS إن اختراق مونترو يشبه الهجوم الذي استهدف بلدة رول، الواقعة أيضًا على ضواحي بحيرة ليمان، في وقت سابق من هذا العام. ففي شهر مايو الماضي، حصلت مجموعة من القراصنة المعلوماتيين (هاكرز) على بيانات حساسة، بما في ذلك حسابات البريد الإلكتروني الشخصية، وكلمات المرور وتسجيلات الدخول، من قواعد بيانات تلك البلدة. وتم لاحقا نشر آلاف الملفات على "الشبكة المظلمة" أو "دارك نت" Darknet السرية - وهو فضاء إلكتروني على الشبكة العنكبوتية يستخدمه غالبًا المجرمون - عندما تم رفض طلبات القراصنة.

وكانت الجهة التي نفذت عملية القرصنة قد هددت حينها باستهداف بلديات أو شركات أو مستشفيات أخرى.

وفي الأسبوع الماضي، ذكرت مجلة بيوباشتررابط خارجي (تصدر بالألمانية في زيورخ) أن الهجمات السبرانية الهادفة للحصول على أموال ستستمر وستزداد بشكل حاد في سويسرا، حيث وقعت حوالي 2700 شركة سويسرية ضحية لها خلال العام الماضي. وبالفعل، تعرضت شركات كبرى مثل مصنع القاطرات الحديدية Stadler Railرابط خارجي وشركة صناعة الأسلحة Ruagرابط خارجي ومنصة مقارنات الأسعار على الإنترنت Comparisرابط خارجي لهجمات في الآونة الأخيرة.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.