Navigation

سويسرا تمنح مبادرة التعليم العالمي 52 مليون فرنك

لقد فاقمت جائحة كوفيد-19 الوضع المتردي أصلا للمؤسسات التعليمية في البلدان النامية. Keystone / Joao Relvas

أعلنت الحكومة السويسرية يوم الخميس الماضي أنها استأنفت دعمها لمنصة الشراكة العالمية للتعليم. وهو ما يوفّر لهذه المنظمة 52 مليون فرنك للفترة 2021-2025.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 يونيو 2021 - 16:49 يوليو,
swissinfo/ع.ع

وأشار بيان صحفي صدر عن وزارة الخارجية يوم الجمعة 11 يونيو الجاري أن الشراكة العالمية للتعليمرابط خارجي (يُشار إليها اختصارا بـ GPE) هي صندوق عالمي يعمل على تعزيز أنظمة التعليم في البلدان محدودة الدخل منذ تأسيسها في عام 2002. وتقدم سويسرا دعما ماليا لهذه المبادرة منذ عام 2009، وهي أيضا عضو في مجلس إدارتها.

وبحسب ما ورد في البيانرابط خارجي، فإن هذه المنظمة "شريك مهم متعدد الأطراف لسويسرا في تنفيذ أهدافها للتعاون الدولي في مجال التعليم". كما أنها مهمة لتنفيذ البند الرابع من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وهو "ضمان تعليم جيد وعادل وشامل وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع".

وفقًا لبيانات صادرة عن الأمم المتحدة، لا يزال 258 مليون طفل وشاب محرومين من التعليم. وتتأثر الفتيات والأطفال بشكل خاص في مناطق النزاعات. كما تمثل جودة التعليم أيضًا تحديًا، حيث بالكاد يمتلك العديد من الأطفال القدرة على القراءة والكتابة بحلول الوقت الذي يغادرون فيه المدرسة الابتدائية. بالإضافة إلى ذلك، أدت جائحة كوفيد - 19 إلى تفاقم حالة التعليم الهشة بالفعل في البلدان محدودة الدخل، حسبما أشار بيان وزارة الخارجية.

سيتم الإعلان رسميًا عن المساهمة السويسرية البالغة 52 مليون فرنك في قمة التعليم العالمية التي تنعقد في لندن في نهاية شهر يوليو المقبل، وتهدف هذه القمة إلى جمع خمس مليارات من الدولارات من أجل الشراكة العالمية للتعليم، بغاية التخفيف من أزمة التعليم الحالية في البلدان النامية. وأعلنت سويسرا أنها ستحضر هذا الاجتماع.

في وقت سابق من هذا العام، أطلقت سويسرا أيضًا مركز جنيف العالمي للتعليم في حالات الطوارئ. والغاية من هذه المنصة الجديدة مساعدة 127 مليون طفل محرومين من التعليم بسبب الأزمات الإنسانية.

وبالفعل، تم إطلاق هذه المنصة رسميًا في شهر يناير 2021 بعد أن تعهدت سويسرا بتحويل جنيف إلى مُجمّع لدعم التعليم في حالات الطوارئ أثناء انعقاد المنتدى العالمي للاجئين في عام 2019.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.