Navigation

سويسرا ونيجيريا تحتفلان بالذكرى العاشرة لاتفاقية الشراكة في مجال الهجرة

خلال زيارتها لنيجيريا، افتتحت كيلر-سوتر (على اليمين) يوم 23 مارس 2021 معرضًا متنقلًا في العاصمة أبوجا للتحذير من مخاطر الاتجار بالبشر. Keystone/John A. Adeyemy

في أبوجا، أشادت وزيرة العدل السويسرية كارين كيلر-سوتر، باتفاقية الشراكة في مجال الهجرة مع نيجيريا وناقشت في عاصمة البلد الافريقي عددا من المشاريع المستقبلية المشتركة مع هذا البلد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 مارس 2021 - 16:31 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

خلال زيارة أدتها يوم 23 مارس الجاري إلى العاصمة أبوجا، أجرت كيلر-سوتر محادثات مع ممثلي الحكومة النيجيرية وأعضاء عدد من المنظمات غير الحكومية والدولية.

ووفقاً لبيان وزارة العدل، أتاحت زيارة العمل هذه الفرصة لتقييم اتفاقية الشراكة في مجال الهجرة بين البلدين بعد مرور عشر سنوات على بدء العمل بها، وأشادت جميع الأطراف بـ "النجاحات التي تم تحقيقها".

مع العلم أن التوقيع على الاتفاقية مع نيجيريا في عام 2011 تمّ في وقت كانت فيه طلبات اللجوء التي تقدم بها مواطنون نيجيريون في سويسرا مرتفعة. وقد انخفضت هذه الطلبات في عام 2020 إلى 172 طلبًا، بعد أن وصلت في عام 2012 إلى 2746 طلباً.

كانت سويسرا قد نفذت أكثر من 50 مشروعًا في نيجيريا، لا سيما لزيادة الوعي بقضية الاتجار بالبشر، وكذلك مكافحة الاتجار بالمخدرات.

وتسمح هذه الاتفاقية لسويسرا بترحيل طالبي اللجوء النيجيريين ممن رُفِضت طلباتهم إلى بلادهم.

وكانت سويسرا أبرمت اتفاقيات هجرة مشابهة مع خمس دول أخرى، وهي كوسوفو وصربيا والبوسنة والهرسك وتونس وسريلانكا.

وفي الوقت الحالي، تتفاوض السلطات السويسرية مع جورجيا من أجل التوصل إلى اتفاق مماثل، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء  السويسرية Keystone-SDA.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.