Navigation

سويسرا والسنغال توقعان اتفاقية في مجال المناخ

سيمونيتا سوماروغا توقع على أعمال فنان الجرافيتي زينيكس في "دار الثقافات الحضرية"، أثناء زيارة عمل في واكام، داكار. Keystone / Anthony Anex

وقّعت وزيرة البيئة السويسرية سيمونيتا سوماروغا اتفاقية مناخية مع السنغال، وهي ثالث اتفاقية من نوعها للتعويض عن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بموجب اتفاقية باريس.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 يوليو 2021 - 11:07 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

كانت سويسرا قد وقعت اتفاقيات دولية مماثلة مع كل من بيرو وغانا منذ حوالي ستة أشهر. وتسمح هذه الاتفاقيات لسويسرا بتعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تسببت فيها في الداخل عبر تمويل مشاريع في البلدان الشريكة.

يوم الثلاثاء 6 يوليو، صرحت سوماروغا لوسائل الإعلام في داكار قائلة: "إنه لمن دواعي سروري أن نحتفل بتوقيع المعاهدة". وأضافت بأن السنغال وسويسرا تشتركان الآن في صدارة وضع معايير جديدة للاتفاقيات الثنائية بموجب اتفاقية باريس للمناخ.

من جهته، قال وزير البيئة السنغالي عبده كريم سال إن بلاده تضررت بشدة من تغيّر المناخ، مضيفًا أن السنغال تركز أيضًا على الطاقة المتجددة. على سبيل المثال، قامت ببناء أكبر مزرعة رياح في غرب إفريقيا، كما يتم، بفضل استثمارات سويسرية، إنشاء مصانع الغاز الحيوي في المزارع في السنغال، مما يقلل من استهلاك الحطب والفحم النباتي.

إلى جانب اتفاقية المناخ، تعد السنغال واحدة من البلدان ذات الأولوية في الاستراتيجية التي اعتمدتها سويسرا بخصوص البلدان الافريقية الواقعة جنوب الصحراء للفترة الممتدة من 2021 إلى 2024رابط خارجي، حيث تعتزم سويسرا زيادة توسيع الشراكة القائمة، لا سيما في مجالات الاستدامة والرقمنة.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.