Navigation

سويسرا تحتفل بأنجح مشاركة في الألعاب الأولمبية الصيفية منذ عام 1952

ألعاب نارية أطلقت فوق الملعب الأولمبي خلال الحفل الختامي لأولمبياد طوكيو 2020 الذي أقيم يوم الأحد 8 أغسطس 2021. Keystone / Tibor Illyes

مع أن الحظ لم يُحالف البعض لكن الميداليات الـثلاثة عشر التي فاز بها الرياضيون السويسريون في أولمبياد 2020 في طوكيو - ثلاثة منها ذهبية - هي أكبر حصيلة تُنجز منذ الميداليات الأربع عشرة التي تم الظفر بها في ألعاب هلسنكي قبل تسعة وستين عاما.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 أغسطس 2021 - 11:55 يوليو,
Keystone-SDA/ك.ض

بعد ضمان الفوز بـاثني عشرة ميدالية في الأسبوع الأول، بدا واضحا أن طوكيو ستكون من أكثر الألعاب الصيفية نجاحًا للرياضة الأولمبية السويسرية في العقود الأخيرة، متجاوزة بشكل مريح هدفها المُسبق المتمثل بنيل سبع ميداليات، وهو الرقم الذي تم تحقيقه في أولمبياد ريو بالبرازيل سنة 2016.

وعلى الرغم من إضافة ميدالية واحدة فقط في الأسبوع الثاني - ومع أن سويسرا لم تفز بأي شيء في ألعاب القوى - إلا أن الحالة المعنوية في المعسكر السويسري كانت عالية جدًا.

وفي رسالة مفتوحة وجهتها إلى الرياضيين السويسريين، كتبت وزيرة الرياضة فيولا أمهيرد: "برافو وشكرًا"، مشيدة "بأدائهم الرائع" في ألعاب 2020، التي انتهت يوم الأحد 8 أغسطس الجاري. وقالت إن جميع المشاركين ساهموا في إيقاد الشعلة الأولمبية لدورة الألعاب الشتوية في بكين في فبراير 2022 ولدورة الألعاب الصيفية لعام 2024 في باريس.

لاعبة الكاراتيه إيلينا كويريتشي تحمل العلم السويسري في الحفل الختامي للأولمبياد الذي انتظم في طوكيو يوم 8 أغسطس 2021. Keystone / Laurent Gillieron

بينما احتلت سويسرا المركز الرابع والعشرين في جدول الميدالياترابط خارجي (الذي كانت الولايات المتحدة والصين في مقدمته) ، جاء ترتيبها في المركز الثامن في "جدول الفاينانشيل تايمز البديل للميدالياترابط خارجي"، الذي يتم فيه تصنيف الدول من خلال الفارق بين عدد الميداليات المتحصل عليها فعلا وعدد الميداليات الذي كان من المتوقع أن تحققه، وفقًا لنموذج اقتصادي يأخذ بعين الاعتبار الخصائص الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لكل بلد. بعبارة أخرى، يُمكن القول بأن الرياضيين السويسريين نجحوا في التفوق على أنفسهم.

تاريخيا، لم يكن هناك سوى خمس ألعاب أولمبية صيفية فازت فيها سويسرا بعدد أكبر من الميداليات: في باريس عام 1924، عندما فازت بخمسة وعشرين ميدالية (سبعة منها ذهبية)، وفي أمستردام عام 1928 (17 ذهبية)، وفي برلين عام 1936 (19 ذهبية)، وفي لندن عام 1948 (23 ذهبية)، وفي هلسنكي عام 1952 (14 ميدالية).

مع ذلك، لا يُمكن مقارنة نجاحات سويسرا في فنلندا بتلك المسجلة في طوكيو، بسبب العدد الأقل بكثير من الدول المشاركة ومن الفعاليات في عام 1952. وفي السنوات الأخيرة، سُجّلت أنجح الألعاب الأولمبية الصيفية لسويسرا في عام ألفين، عندما فازت بتسع ميداليات في سيدني.

ألعاب مميّزة للسيدات

منذ أولمبياد ريو قبل خمس سنوات، ظل عدد الأبطال الأولمبيين مستقرا في حدود ثلاثة. مع ذلك، وعلى الرغم من أن الرجال فقط تحصلوا على ميداليات ذهبية في ريو، إلا أن النساء انفردن بالنجاح في الحصول على ميداليات ذهبية في طوكيو وهن الرامية نينا كريستن، وسائقة الدراجات الجبلية يولاندا نيف ولاعبة التنس بيلندا بنشيتش.

علاوة على ذلك، حققت سيدات الدراجات الجبلية في سويسرا أول "منصة سويسرية" بالكامل منذ 85 عامًا.

قبل أولمبياد طوكيو، فازت النساء بأربع ميداليات فقط من أصل 54 ميدالية ذهبية سويسرية في تاريخ الألعاب الأولمبية الصيفية وهنّ الملاّحة هيلين دو بورتاليس (في عام 1900)، ومُروّضة الخيول كريستين شتوكلبرغر (في عام 1976)، ولاعبتا الترياثلون بريجيت مكماهون ونيكولا سبيريغ (وهو سباق ثلاثي شبيه بالماراثون، يبدأ بالسباحة ثم ركوب الدراجات، وينتهي بالجري).

اكتب تعليقا

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.