Navigation

خطيب مثير للجدل يواجه المحاكمة في سويسرا

عمل أبو رمضان إماما وخطيبا في مسجد الرحمن بمدينة بيل/بيان (كانتون برن)، حيث ألقى الخطبة المثيرة للجدل في عام 2017، ومنذ ذلك الحين طُلب منه تعليق مهامه هناك. © Keystone/Peter Klaunzer

وجهت السلطات القضائية في كانتون سويسري لائحة من الاتهامات ضد خطيب مسجد متهم بالتمييز العنصري والاحتيال على المساعدات الاجتماعية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 أغسطس 2021 - 13:00 يوليو,
Keystone-SDA/swissinfo.ch/ث.س

قال مكتب المدعي العام في كانتون برن يوم الأربعاء 4 أغسطس الجاري إن أبو رمضان سيقدم للمحاكمة أمام محكمة محلية.

ويُتّهم الرجل المثير للجدل الذي كان لفترة خطيبا في مسجد بمدينة مدينة بيل/بيان بالتحريض على الكراهية ضد أشخاص من طوائف دينية وجنسيات مختلفة، لا سيما المسيحيين واليهود والهندوس وكذلك الروس.

كما يُتهم المواطن الليبي البالغ من العمر 68 عامًا بالاستفادة من المساعدات الاجتماعية على الرغم من حصوله على دخل منتظم عبر نشاط يتمثل في تنظيم رحلات الحج للمسلمين.

وبحسب بعض التقارير، فقد حصل الخطيب على حوالي 590 ألف فرنك (652 ألف دولار) من المساعدات الاجتماعية بين عامي 2003 و2017.

من جهته، نفى أبو رمضان ارتكاب أي مخالفات من هذا القبيل قائلاً إنّ خطبه قد أسيء تفسيرها. مع العلم أنّه مهدد بالترحيل عن سويسرا إذا ما ثبتت إدانته.

وكان الرجل حصل في عام 1998 على حق اللجوء في سويسرا ، لكنه فقد هذا الوضع القانوني بعد أن تبيّن أنه حصل على جواز سفر ليبي ساري المفعول عام 2013.

يُشار إلى أن الأمر استغرق ما يقرب من أربع سنوات إلى أن أتمّ المدعون المحليون في الكانتون تحقيقاتهم الأولية، بما في ذلك ترجمة خطبه من العربية إلى الألمانية.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.