Navigation

تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة والموهوبين

Dominic Steinmann/Keystone

تتوفر سويسرا على نَهْج تعليمي شامل للأطفال المعوّقين والأطفال الذين يجدون صعوبات في التعلُّم. كما تُقَدَّم المساعدة أيضاً للأطفال الموهوبين والأطفال الذين لا يتحدثون لغة محلية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 أغسطس 2019 - 13:41 يوليو,

يُطبق نظام تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة - المنصوص عليه في القانون السويسري - على الأطفال المتأثرين منذ الولادة وحتى بلوغهم سن العشرين. وهو يمنحهم الحَق في الذهاب إلى المدارس المُتخصصة والحصول على الدَعم من قبل المُختَصين.

غالباً ما يرتاد الأطفال المعوّقون المدارس العادية في سويسرا - سواء بدوام كامل أو جزئي. لكن توجد هناك اختلافات إقليمية في هذا المجال. ويعود السبب في ذلك إلى إشراف كانتونات البلاد الـ 26 على العملية التعليميةرابط خارجي، وبالتالي، فإن لكل كانتون مفهومه الذاتي بشأن الاحتياجات الخاصة.

توجد هناك أيضا مدارس لذوي الاحتياجات الخاصة تتخصص في أنواع معينة من الإعاقة أو الصعوبات التعليمية والسلوكية. كما تقدم بعض الكانتونات فصولاً دراسية لذوي الاحتياجات الخاصة (تتراوح بين صفوف الاحتياجات التعليمية العادية والخاصة).

 + اقرأ المزيد حول الاختلافات في التعليم بالنسبة للطلاب الصم في سويسرا.

الحصول على المساعدة في المدرسة

يمكن أن يُطَبَّق تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة على الأطفال الذين يعانون من صعوبات طفيفة في التعلم أو أولئك الذي يواجهون إعاقات تعليمية أكثر جدّية. وفي العادة، يتلقى المعلمون في الفصل الدراسي الدَعم من المُعلمين المؤَهلَين للاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة، والذين يُركزون على دَمج هذه الفئة من التلاميذ في البرامج العادية للفصل الدراسي. ومن ضمن المجالات المشمولة بالمساعدة مشاكل تعلم القراءة والكتابة، والرياضيات، بالإضافة إلى القضايا السلوكية وتلك المتعلقة بالتركيز والتَحفيز.

وفي ذات السياق، يمكن أن يتلقى بعض الأطفال علاجاً يتعلق باضطرابات النطق واللغةرابط خارجي والعلاج الحركي النفسيرابط خارجي، الذي يتعلق بتطور الحركة والتنسيق والتوازن.

احتياجات اللغة

بالإضافة إلى ما سبق، يتوفر هناك دعم لتعلم اللغةرابط خارجي لغير الناطقين باللغة المحلية يستمر حتى المرحلة الإعدادية. وعادة ما يتمثل ذلك بفصول لغة إضافية (الألمانية أو الفرنسية أو الإيطالية، اعتماداً على الكانتون) من مَرَّة إلى ثلاث مرات خلال الأسبوع المدرسي العادي. كما تقوم بعض الكانتونات بتنظيم فصول مُنفصلة لتعلم اللغة خلال فترة زمنية محدودة لإعداد الوافدين الجُدُد للانخراط في المدرسة النظامية.

 وفي كانتون تتشينو الناطق بالإيطالية، يتمثل الهدف بمساعدة الأطفال الذين يتحدثون لغة أجنبية في الاندماج وتحسين لغتهم الإيطالية، مع الحفاظ على هوياتهم الثقافية في نفس الوقت.

 الأطفال الموهوبون

يختلف دَعم الأطفال الموهوبين من كانتون إلى آخر أيضاً. ويتراوح هذا التشجيع بين تَخَطي عام دراسي مع تلقي التوجيه والارشاد، إلى أنشطة ما بعد الدوام المدرسي والمدارس المُتخصصة. كما يمكن للمدرسين أيضاً إعطاء التلاميذ المتفوقين المَزيد من التمارين أو المهام التي يؤدونها في الفصل. لكن دَعم الأطفال الموهوبين لا يحظى بالأولوية إلّا في بعض المدارس، كما يختلف مقدار التمويل المُخصص لذلك.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.