Navigation

اشعارات لتنبيه المواطنين في حالات الطوارئ

سيتم بث الاشعارات على الهواتف الذكيّة في نفس الوقت مع صفارات الإنذار. Keystone

اعتباراً من اليوم 18 أكتوبر، يمكن للمقيمين السويسريين اختيار تلقي التحذيرات على شكل اشعارات على هواتفهم الذكية من أجل حالات الطوارئ: الكوارث الطبيعية أو الهجمات الإرهابية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 أكتوبر 2018 - 16:30 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

يوم الخميس 18 أكتوبر، أعلنت الحكومة الفدراليّة أن إجراءاتها المخططة لتحديث نظام الإنذار - صفارات الإنذار والاذاعة - أصبحت الآن فعالة. ويمكن للسكّان تحميل تطبيق Alertswissرابط خارجي على هواتفهم من أجل تلقي التنبيهات في حالات الطوارئ مثل الكوارث الطبيعية أو الحرائق الكيميائية أو حوادث السكك الحديدية الخطيرة أو الهجمات الإرهابية.

علماً بأنّ هذا التطبيق متاح الآن مجاناً لكل من أنظمة التشغيل أندرويد وآي أو إس ويمكن تحميله من متجر غوغل باي ومتجر أبيل، كما سيتم تحديث معلومات الطوارئ على موقع Alertswiss على الويب.

حتى الآن، كانت صفارات الإنذار والإذاعة هي الوسيلة الرئيسية لإيصال التنبيهات في حالات الطوارئ إلى السكان. أمّا الآن فسيتم إرسال رسائل التحذير على شكل اشعارات على الهواتف الذكيّة مع تفعيل صفارات الإنذار. ومع ذلك، من الممكن أيضًا إرسال التنبيهات والمعلومات دون تشغيل صفارات الإنذار.

"بعض الناس لم يعودوا يعرفون ما يجب فعله عندما تصدر أصوات صفارات الإنذار. بالإضافة إلى ذلك، لا يناسب النّظام الحالي ضعاف السمع فهم يحتاجون إلى نظام إنذار ومعلومات ملائمة لوضعهم، "كما جاء في أحد بيانات المكتب الفدرالي للحماية المدنية.

صوت صفارات الانذار

كل عام في أول يوم أربعاء من فبراير، تختبر السلطات 7800 صفارة إنذار في سويسرا كلّها. حيث يتم تركيب حوالي 5000 منها على أسطح المنازل أو الأعمدة؛ أما الـ 2,800 المتبقيّة فهي محمولة وتنتشر في جميع أنحاء البلاد للوصول إلى المناطق النائية. معظم صفارات الإنذار من النوع المعتاد، التي ترتفع وتنخفض فيها النغمة كما نعرفها. النوع الآخر هو إنذار للمياه، له نغمة منخفضة، يستخدم من أجل الأشخاص الذين يعيشون تحت السدود. يتم اختبار النظامين لمدة تصل إلى ساعة ونصف.

عندما تحدث كارثة حقيقيّة - في برن، على سبيل المثال، انطلقت صفارات الإنذار في عام 2007 عندما هدد نهر آري بالفيضان - ينصح الناس بتشغيل الراديو للحصول على التعليمات. ولكن مع أجهزة إنذار المياه، يتم حث أولئك الذين يعيشون تحت السدود على عدم الانتظار والمغادرة على الفور.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.