Navigation

تقلبات مناخية أدت إلى انهيار إنتاج العسل في سويسرا

مربية نحل بمدينة زيورخ تتفحص خلية نحل تابعة لها في هذه الصورةالتي التقطت يوم 10 أبريل 2021. © Keystone / Gaetan Bally

من نتائج فصل الربيع القصير وموسم الصيف الرطب هذا العام أن النحل السويسري أنتج كميات من العسل أقل بعشر مرات من المعتاد. ونتيجة لذلك، يُنتظر أن ترتفع الأسعار.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 يوليو 2021 - 14:40 يوليو,
Keystone-SDA/ك.ض

بعد حصيلة العام الماضي الاستثنائية، يبدو عام 2021 هزيلًا للغاية. ففي حين أن الخلية الواحدة تنتج عادة ما بين خمسة عشر إلى عشرين كيلوغراما من العسل، فإن الرقم الحالي يتراوح ما بين صفر إلى ثلاثة كيلوغرامات، حسبما ذكرت قناة الإذاعة والتلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالفرنسية RTSرابط خارجي، يوم الخميس 22 يوليو الجاري.

وفي تصريح للقناة، قال فرانسيس سُوسّي، رئيس جمعية تربية النحل في سويسرا الروماندية (أي الناطقة بالفرنسية): "تُعزى نُدرة العسل بشكل أساسي إلى الطقس، الذي كان غير مُؤاتٍ للغاية، سواء بالنسبة للحصاد الأول في الربيع أو في الحصاد الثاني".

وأضاف: "لقد أمطرت بغزارة هذا العام ولم يكن لدى النحل سوى القليل من الوقت لجمع الرحيق. إضافة إلى أنه كان هناك القليل جدًا من الرحيق على الزهور والأشجار".

تبعا لذلك سيكون من الصعب العثور على العسل السويسري على أرفف المتاجر، وستكون الجرار القليلة التي سيتم بيعها باهظة الثمن. ووفقًا لمُتخصّصين نقلت عنهم قناة RTS، سيتراوح سعر الكيلوغرام الواحد من العسل ما بين 25 و30 فرنكًا (27-32 دولارًا).

على عكس النحل البري، يُعتبر نحل العسل مهمًا للإنتاج التجاري. ومع ذلك، فإن عددًا قليلاً من المزارع التي يبلغ عددها خمسمائة ألف في سويسرا تحتفظ بخلايا نحل، لأنها "لا تجلبُ أيّ أموال"، كما يقول شوسي. وهذا يعني أن مزارع النحل البالغ عددها عشرين ألف مزرعة يُديرها هواة بشكل عام.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.