Navigation

السويسريون يُراكمون كيلوغرامات إضافية بسبب الوباء

يُمكن أن يتسبّب العمل من المنزل في إدخال بعض الاضطراب على عادات الأكل. © Keystone / Christian Beutler

توصلت دراسة أجرتها جامعة سانت غالن إلى أن جائحة كوفيد – 19 أثرت على عادات الأكل في سويسرا، مما تسبب في زيادة وزن السكان بمعدل ثلاث كيلوغرامات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 أغسطس 2021 - 10:33 يوليو,
SRF/ك.ض

ووجد مُعدّو الدراسة، التي كشفت عنها قناة الإذاعة والتلفزيون السويسري العمومي الناطقة بالألمانية (SRF)رابط خارجي يوم الأحد 29 أغسطس الجاري، أن متوسط زيادة الوزن في جميع الفئات العمرية بلغ 3.3 كيلوغرام في عام 2021. أما الفئة العمرية الأكثر تضررًا حتى الآن فهي الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و64 عامًا، الذين ارتفع متوسط وزنهم بـ 6.7 كيلوغرام.

وفي تصريح لنفس القناة، قال طوماس رودولف، الأستاذ بجامعة سانت غالن: "إذا قارنتَ نتائج هذه الدراسة بالنتائج السابقة... فإن زيادة الوزن هذه مرتفعة للغاية". في المتوسط ، كان وزن الناس يزيد بحوالي مئة غرام في السنوات الممتدة من 2014 إلى 2019.

هذه الدراسة يتم انجازها على فترات منتظمة من قبل معهد إدارة البيع بالتجزئة بالجامعة. ويقول مؤلفوها إن التغيير الطارئ على الوزن لم يكن أبدًا بمقدار هذا الحجم المعلن عنه في التقييم الحالي، وهو السادس من نوعه.

تناول وجبات خفيفة وانتظام أقل

التقرير الذي بثته قناة الإذاعة والتلفزيون السويسري العمومي الناطقة بالألمانية SRF أفاد أيضا بأن أحد أسباب التغيير هو الوباء. ذلك أن العمل من المنزل يعني عمومًا تناول المزيد من الوجبات الخفيفة وممارسة التمارين الرياضية بشكل أقل. لكن حوالي رُبُع الذين شملهم الاستطلاع قالوا أيضًا إنهم لا يملكون ما يكفي من المال لتناول طعام صحي، فيما كانت هذه النسبة 16٪ في عام 2019، تاريخ إجراء آخر دراسة. ويُعتقد أيضًا أن زيادة استهلاك الكحول لعبت دورًا في حدوث هذه الظاهرة. 

من ناحيته، قال يورغ هوسلي، الخبير في مجال التغذية، الذي لاحظ هذا الاتجاه أيضًا، لـقناة SRF إن الافتقار إلى البنية في عادات الأكل كان أيضًا أحد العوامل. وقال: "إذا لم تكن هناك هيكلة (لنظام الأكل)، فإن الناس يميلون إلى تناول المزيد في المساء، وإذا كان الناس يأكلون أكثر في المساء، فإن هذا يرتبط في الغالب بنوبات الجوع، لذلك يأكل الناس بشكل مُبالغ فيه ويُراكمون الأرطال".

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.