Navigation

الحسابات المصرفية

© Keystone / Christian Beutler

أصبحت السهولة التي تتسم بها عملية فَتح حساب ميزة ترويجية في القطاع المصرفي السويسري الذي يخدم العملاء الأفراد، الأمر الذي يمثل خبراً ساراً بالنسبة للعملاء المُحتملين. وتكون المهمة الأولى المنوطة بالزبون للمباشرة بفتح حساب، هي إثبات هويته الشخصية، حيث تُلزَم البنوك السويسرية بالتحقق من هوية الزبون من خلال طلبها وثائق إثبات الهوية التي تُصدرها الدول لرعاياها. ويتعين على الرعايا الأجانب المقيمين في سويسرا أيضا أن يبرزوا تصريح الإقامة السويسري، ودليلاً يثبت عملهم في البلاد حسب الاقتضاء.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 أغسطس 2019 - 15:13 يوليو,

كما جرت العادة، كان يُفتَرَض إبراز هذه الوثائق بشكل شخصي في أحدى الفروع المصرفية عند فتح الحساب. بيد أن الأنظمة تغيرت في عام 2016، لإتاحة عملية الكشف عن الهوية الشخصية عن طريق خدمة الفيديو. لإتاحة عملية الكشف عن الهوية الشخصية عن طريق خدمة الفيديو. واليوم، تقدم العديد من المصارف خدمات فتح الحساب عبر الإنترنت، أو من خلال تطبيق للهواتف الذكية، حيث يمكن التوقيع على العقود رقمياً باستخدام شهادة رقمية.

ومع التنافس القائم بين مختلف الجهات المُقدِّمة لهذه الخدمات، فإنه من المُجدي البحث عن مصرف مناسب لفتح حساب جار. ويُعتَبَر موقع moneyland.chرابط خارجي لِمُقارنة خدمات البنوك وشركات التأمين، مكاناً جيداً للبدء في عملية البحث.

تتسم بعض المصارف بطابع أكثر تقييداً من بعضها الآخر عندما يتعلق الأمر بقبول زبائن أجانب لا يحملون تصريح من فئة  B أو C. وتَعمَد بعض المصارف إلى رَفض الأشخاص الحاملين لتصاريح إقامة من فئة F (إقامة مؤقتة لأسباب إنسانية) وN (خاصة بطالبي اللجوء وS (خاصة بالأشخاص المحتاجين للحماية).

مع ذلك، ينهض بنك "بوست فينانس" (PostFinanceرابط خارجي)، وهو بنك الخدمة البريدية السويسرية، بمهام الخدمة العامة الموكلة إليه، والمتمثلة بتقديم الخدمات المصرفية لجميع المُقيمين في سويسرا، بغض النظر عن طول مدة إقامتهم.

وهذا البنك ينظر أيضاً في فتح حسابات - على أساس كل حالة على حدة - للزبائن غير القادرين على تقديم بطاقة الهوية الرسمية التي تصدرها الدول لرعاياها. . وإلى جانب "بنك كانتون بازل" وبنك "كريدي سويس"، وبنك "كلير" (بنك "كوب" سابقاً)، يقوم هذا البنك أيضاً بفتح حسابات مصرفية للاجئين وطالبي اللجوء.

وفي حال كان التعامل باللغة الإنجليزية أحد الاعتبارات الهامة للزبون، فإن كلا من "يو بي إسرابط خارجي" و"كريدي سويسرابط خارجي" - أكبر مصرفين سويسريين - يوفران خدمة عملاء واسعة النطاق بهذه اللغة. وفي حال لم يكن هذا العامل ضرورياً، توجد هناك مجموعة من البنوك التابعة للكانتونات التي تقدم خدمات مصرفية جيدة، كما يمكن العثور على فروع لمصرف "رايفايزَن" الذائع الصيت، وبنك "ميغرو" وبنك "كلير" (بنك "كوب" سابقاً) في جميع أنحاء البلاد.

بالنسبة لغير المقيمين في سويسرا الذين يسعون لفتح حساب في البلاد، يمكن التحقق من بطاقة الهوية الثبوتية عن طريق البريد من خلال تقديم نسخ مصدقة. كما يتم إعتماد الحد الأدنى لمبلغ الإيداع.

يُشار إلى أن عملية فتح حساب في المصارف السويسرية أصبحت صعبة بشكل خاص بالنسبة للمواطنين الأمريكيين المقيمين في الكنفدرالية، إثر قيام وزارة العدل الأمريكية بتغريم العديد من المصارف السويسرية بسبب قضايا متعلِّقة بالتهرب الضريبي في السنوات الأخيرة. واليوم، تتوفر العديد من المصارف السويسرية على أحكام تسمح للمقيمين الأمريكيين في سويسرا بفتح حسابات، رغم أن ذلك قد يقتضي إجراءات إدارية إضافية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.