Navigation

الجائحة تُلقي بظلالها على التفاؤل بالمستقبل والثقة في الأوضاع المالية

مقارنة بالرجال، تقل احتمالية اعتقاد النساء بأن معاشاتهن التقاعدية سوف تسمح لهن بأن يعيشن حياة يقررن فيها مصيرهن بأنفسهن في سن الشيخوخة. Keystone / Christof Schuerpf

تؤثر جائحة كوفيد –19 على المعنويات وعلى الحالة المزاجية للسكان في سويسرا. فقد اتضح أن 30٪ منهم فقط ما زالوا متفائلين دون قيد أو شرط بشأن المستقبل، أي أقل بمقدار الثلث عن العام الماضي، وفقًا لمسح أجرته شركة "سويس لايف" للتأمينات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 أكتوبر 2021 - 15:31 يوليو,
Keystone-SDA/ك.ض

في بيان نُشر يوم الخميسرابط خارجي 14 أكتوبر الجاري، قالت شركة "سويس لايف" للتأمينات إن نسبة الأشخاص الذين غالبًا ما يشعرون بالتوتر وبأنهم تحت الضغط تضاعفت من 12٪ إلى 30٪.

أما عندما يتعلق الأمر بتخفيف التدابير ذات العلاقة بوباء كوفيد - 19 وتأثيراتها، فإن الصورة تتسم بالازدواجية. في حياتهم الخاصة، يشعر 70٪ من المُستجوبين بأنهم قادرون الآن على الاختيار وتقرير المصير بعد أن أصبح من المُمكن مرة أخرى القيام بالعديد من الأنشطة الترفيهية وقضاء العطلات في الخارج. وهو ما يمثل زيادة بمقدار ثماني نقاط مئوية عن العام الماضي.

من ناحية أخرى، لا يزال 43٪ فقط من العاملين يشعرون بأنهم قادرون على الاختيار وتقرير المصير في عملهم (أقل بأربع نقاط مئوية). أما أحد أسباب ذلك فهي التوقعات التي نشأت أثناء الجائحة، ذلك أن "بعض الناس يُريدون العودة إلى العمل لكنهم لا يستطيعون (حتى الآن)؛ فيما يُريد البعض الآخر مزيجًا جيدًا من العمل من المنزل وفي المكتب، أو حتى العمل بشكل كامل من البيت"، كما جاء في البيان الصادر عن "سويس لايف".

بشكل عام، يعتقد 63٪ من الأشخاص في سويسرا أنه بإمكانهم عيش حياة يمكنهم التقرير فيها بأنفسهم.

مزيد من المخاوف بشأن المعاشات التقاعدية

وجد الاستطلاع أيضًا أن الناس في سويسرا ليسوا أقل تفاؤلاً بشكل عام فحسب، بل إن المزيد من الأشخاص قلقون بشأن المال أيضًا.

ففي حين ما زال 61٪ ممن شملهم الاستطلاع في العام الماضي يرون أن وضعهم المالي سيكون إيجابيا عند وصولهم إلى سن التقاعد، فإن هذا الرقم لم يزد هذا العام عن 47٪. ومن المرجح أن تقلق النساء بشكل أكبر بشأن عدم توفر ما يكفي من المال بعد تقاعدهن.

للتذكير، أطلقت شركة "سويس لايف" للتأمينات ما يُعرف بـ "مؤشر تقرير المصير" في عام 2019. وبالنسبة للمسح الحالي، تم استجواب حوالي ألف شخص في سويسرا عبر الإنترنت بين يومي 28 يونيو و8 يوليو 2021.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.