Navigation

إلغاء دورة 2022 لمعرض جنيف الدولي للسيارات

منذ حوالي عامين، تمر أهم تظاهرة اقتصادية وجماهيرية في سويسرا بفترة عصيبة. (في الصورة: مجموعة من العمال يقومون يوم 28 فبراير 2020 في قصر المعارض قرب مطار جنيف بتفكيك أحد الأكشاك بعد أن قررت السلطات إلغاء تنظيم الدورة التسعين لمعرض جنيف الدولي للسيارات بسبب جائحة كوفيد - 19). Keystone / Salvatore Di Nolfi

للسنة الثالثة على التوالي، لن يُقام معرض جنيف الدولي للسيارات وذلك بسبب المخاوف الصحية المستمرة، بالإضافة إلى نقص الإمدادات في قطاع صناعة السيارات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 أكتوبر 2021 - 16:29 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

يأتي هذا القرار بعد أسبوع واحد فقط من إعطاء المنظمين بالفعل الضوء الأخضر لدورة 2022 التي كان من المقرر أن تُقام في الفترة الممتدة من 19 إلى 27 فبراير المقبل، بعد إلغاء دورتي 2020 و2021 بسبب جائحة كوفيد – 19.

لكن المنظمين قرروا يوم الخميس 7 أكتوبر الجاري خلاف ذلك، مشيرين إلى الصعوبات المستمرة ذات الصلة بالجائحة الصحية وكذلك النقص الحالي في المكونات الإلكترونية – لا سيما رقائق أشباه الموصلات – التي أثرت على أداء شركات صناعة السيارات.

ففي ظل هذا النقص الذي يُعيق سير الإنتاج، سيكون من الصعب على الشركات المصنعة الكشف عن نماذج جديدة من السيارات لن تتمكن بعد ذلك من توفيرها، حسبما قال مدير الجهة المنظمة ساندرو ميسكويتا لوكالة AWP المتخصصة في الأنباء الاقتصادية.

وأضاف ميسكويتا في بيان آخر بأن النقص المسجّل في الرقائق يعني أن "شركات صناعة السيارات لديها أولويات جديدة يتعيّن عليها التركيز عليها" قبل التفكير في المشاركة في مثل هذا العرض.

وقد كانت بعض الشركات المصنعة قد انسحبت بالفعل من دورة عام 2022 التي كان من المقرر أن تكون أصغر حجما، بينما لم يكن البعض الآخر على استعداد للتسجيل في المقام الأول، مثل "مجموعة ستيلانتيس"، التي تمتلك شركات بيجو وسيتروين وأوبل وفيات وألفا روميو ومازيراتي.

مع ذلك، ستتم إقامة معرض مزدوج يتضمن عروضاً تقديمية وفعاليات افتراضية عبر الإنترنت في شهر فبراير المقبل، مع احتمال عودة التظاهرة بشكل كامل في عام 2023.

قبل اندلاع جائحة كوفيد - 19، كان معرض جنيف الدولي للسيارات يستقطب حشودًا تصل إلى 600 ألف شخص إلى قصر المعارض في مدينة جنيف.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.